ثقافة ومعرفة

11 صفة يتشارك بها الأذكياء.. هل تمتلك بعضها؟

ترجمات خاصة – قدس الإخبارية: أكدت اختبارات تحليل أكثر من مئة شخصية، على أن هناك 11 صفة يتشارك بها الأشخاص الأذكياء، وهي كالآتي.

  1.    يتمتعون بقدرة تكيُّف عالية:

يتميز الأذكياء هم أشخاص بالمرونة والقدرة على إظهار أفضل ما لديهم في الظروف المختلفة، بغض النظر عما يمكن أن يواجهوا من قيود أو تعقيدات، وتشير دراسات حديثة إلى أن قدرة الشخص على التغيير من سلوكياته بغرض التكيُّف الفعال مع البيئة المحيطة، أو التغيير من عوامل البيئة المحيطة، لهو مؤشرٌ أساسي على الذكاء.

  1.    يدركون نقاط جهلهم ويعترفون بها

لا يمانع الأذكياء الاعتراف بقلة معرفتهم أو جهلهم بأمرٍ ما، ولا يتحسسون من قول “أنا لا أعرف”، وما يدعم هذه الفرضية هي الدراسة التي أجراها الباحثان جاستن كروغر ودايفيد دانين، والتي تفيد بأنه كلما قلّ ذكاء الشخص، تزيد مبالغته في ادعاء معرفته بالأشياء من حوله، وفي دراسةٍ أخرى، أُعطي الطلاب اختبارًا وتبيّن أن أولئك الذين بالغوا في تقدير عدد إجاباتهم الصحيحة في الاختبار حصلوا على أدنى العلامات، أما الطلاب الذين أعطوا أنفسهم تقديرًا أقل فقد حصلوا على علاماتٍ أعلى.

  1.    يغمرهم الفضول الشديد

من أقوال العالم ألبرت أينشتاين: “لا أتمتع بمواهب خاصة، إنني فقط شديد الفضول”، فالأذكياء يتميزون بانجذابهم لأمورٍ لا ينتبه إليها غالبية الناس، وفي دراسةٍ نُشرت عام 2016، تبيّن أن هناك علاقة بين نسبة ذكاء الشخص في مرحلة الطفولة ورغبته في خوض مغامرات وزيادة فضوله الفكريّ في مرحلة البلوغ، وفي تجربةٍ أخرى قام علماء في المملكة المتحدة بدراسة المواليد لمدة 50 عام، حيث خضع الأشخاص عند بلوغهم 11 عامًا لاختبار ذكاء، وتبيّن أن أولئك الذين حصلوا على درجاتٍ عالية، كانوا أكثر انفتاحًا لخوض تجارب في الحياة عند عمر الخمسين.

  1.    منفتحي الذهن وواسعي الأفق

الأذكياء لا يعزلون أنفسهم عن الأفكار والفرص الجديدة، فهم على استعدادٍ دائم للنظر في الآراء المختلفة بروحٍ متقبِّلة، كما أنهم لا يغلقون الأبواب أمام الحلول البديلة، يقول علماء النفس أن منفتحي الذهن هم أولئك الذين لا يتحيزون لأفكارهم، ويحكمون بعين العدل بين آرائهم والآراء البديلة، وفي نفس الوقت، يتحرّى الأذكياء الدقة في الآراء والأفكار التي يعتمدونها.

  1.    يفضّلون التواصل الاجتماعي على العزلة

في حين يعتقد البعض أن الأذكياء يميلون للانطواء والعزلة، تشير الدراسات إلى أن أذكى الناس يفضلون التواصل الاجتماعي مع أصدقائهم أكثر مما يفعل غالبية الناس.

  1.    قدرة عالية في ضبط النفس

يتميز الأذكياء بتغلُّبهم على لحظات الاندفاع من خلال التخطيط وتحديد أهدافهم والنظر في الاستراتيجيات البديلة ودراسة العواقب قبل البدء بأي خطوة، في دراسة أُجريت عام 2009، كان على المشاركين الاختيار بين مكافأتين ماليتين: الأولى مقدارها قليل لكنهم سيحصلون عليها في الحال، والأخرى مقدارها أكبر لكنهم سيحصلون عليها في وقتٍ لاحق، وتبيّن أن أولئك الذين فضّلوا الخيار الثاني هم ممن حصلوا على درجاتٍ أعلى في اختبار الذكاء، يقول الباحثون القائمين على هذه الدراسة أن هناك جزءًا من الدماغ البشري، يتواجد في مقدمة الرأس، يلعب دورًا في ردود فعل الأشخاص التي تُظهر قدرتهم على ضبط أنفسهم لتحقيق أهدافهم.

  1.    يتمتعون بحسٍ فكاهي

يتفق العلماء مع هذه الفرضية، حيث وجدت بعض الدراسات أن مؤلفي نصوص الرسوم المتحركة، إضافةً إلى الكوميديين، حققوا تحصيلًا أعلى من غيرهم في الذكاء اللفظي.

  1.    يشعرون بتجارب واحتياجات الآخرين

الأذكياء هم الذين تشعر بقربهم حينما يتفهمون ما تفكر/تشعر به، يقول علماء النفس أن التعاطف مع احتياجات ومشاعر الآخرين يدل على الذكاء العاطفي، وعادةً ما يهتم الأذكياء عاطفيًا بخلق أحاديث مع أشخاص جُدُد ومعرفة المزيد عنهم.

  1.    يجدون الروابط المشتركة بين مفاهيم غير ذات صلة ببعضها

يستطيع الأذكياء إيجاد روابط مشتركة لا يلحظها الأخرون بين الكثير من المواقف والعناصر والأفكار، وتدل هذه البديهة على الحس الإبداعيّ المرتبط بالذكاء.

  1. يهتمون بالمسائل والقضايا الكبيرة 
  2. عادةً ما يتأمل الأذكياء بمسائل كبيرة ومعقدة، مثل الكون والحياة، ودائمًا ما يبحثون عن الإجابات لكل شيء، ويدرسون الاحتمالات الجيدة منها والسيئة، مما يسبب لهم الحيرة والاضطراب.

المصدر| The Independent

“البيوت
إلى الأعلى