أخبار

تطبيع جديد “لأجل السياسة والدين والسلام”

القدس المحتلة – ترجمة خاصة – قدس الإخبارية: نظم معهد “ترومان لتعزيز السلام” بالجامعة العبرية في مدينة القدس المحتلة، ندوة تطبيعية بعنوان “السياسة والدين والسعي نحو تحقيق السلام في البرازيل و”إسرائيل” وفلسطين”.

وذكر المعهد أن الندوة تهدف إلى دراسة العلاقة بين الدين والسياسة في ثلاث سياقات مختلفة في البرازيل و”إسرائيل” وفلسطين، ويختلف واقع كل دولة عن أخرى من هذه الدول الثلاث، لكنها جميعها تواجه قضايا محلية ودولية ملحّة، بما في ذلك السعي نحو العدالة الإجتماعية والسلام، وتحدّيات متعلقة بالتأثير المتزايد الذي يصنعه الدين في المواقف السياسية.

ويأمل المنظمون بأن تفتح هذه الندوة المقامة على مدار 3 أيام مابين (9 – 11 من الشهر الحالي)، آفاقًا نحو دراسة مقارنة لكيفية تعامل البرازيل و”إسرائيل” وفلسطين مع القوى الدينية المتزايدة والآثار السياسية المترتبة.

المحاضرون في الندوة هم شخصيات برازيلية وفلسطينية وإسرائيلية.

من فلسطين:

الياس زنانيري، نائب رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية

أشرف العجرمي، وزير سابق لشؤون الأسرى والمحررين.

د. إبراهيم حزبون، باحث في معهد ترومان.

د. محمد عودة، رئيس دائرة أمريكا اللاتينية في مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح.

من البرازيل:

فرناندو برانكولي من الجامعة الفدرالية في ريو دي جانيرو، غويلهيرم كاساروس من جامعة فونداساو جيتوليو فارجاس (عبر سكايب)، وممثلين من الحكومة البرازيلية وصحفيين.

من “إسرائيل”:

الحاخام ميخائيل ملكيور، وزير إسرائيلي سابق من حزب “ميماد”

موشيه ماعوز، باحث في معهد ترومان

د. أليك ايزاك، مدير مشارك في Siach Shalom

ماتاتيو كوهين، مدير مشروع “الإعلام الفلسطيني-الإسرائيلي”

د. يهودا غودمان، محاضر في قسم علم الاجتماع والأنثروبولوجيا في الجامعة العبرية.

إلى الأعلى