أخبار

ترامب يحطم الحلم الذي لطالما تمسكت به السلطة الفلسطينية

ترجمات عبرية – قدس الإخبارية: أعلن مسؤول في الإدارة الأميركية الجديدة تخليها عن التمسك بحل الدولتين كأساس للتوصل إلى اتفاق سلام بين “إسرائيل” والسلطة الفلسطينية، عشية اللقاء الذي سيجمع رئيس حكومة الاحتلال “بنيامين نتنياهو” والرئيس الأمريكي الجديد “دونالد ترامب” في البيت الأبيض اليوم الأربعاء.

وأضاف المسؤول في تصريحات لصحفية “هآرتس” الإسرائيلية، أن “إدارة ترامب لن تسعى بعد اليوم إلى إملاء شروط أي اتفاق لحل النزاع بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، بل ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان، أيا يكن هذا الاتفاق”.

وتابع: “حل على أساس دولتين لا يجلب السلام، وهو ليس هدفا يريد أي أحد تحقيقه، الهدف هو السلام، سواء أتى عن طريق حل الدولتين إذا كان هذا ما يريده الطرفان، أم عن طريق حل آخر إذا كان هذا ما يريدانه”.

وأوضح المسؤول الأمريكي أنه “على الرغم من أن ترامب يضع تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني في قمة أولوياته، إلا أنه لا يرى بالضرورة أن هذه التسوية تتمثل فقط في حل الدولتين”.

وقال: “لم يتم تعريف حل الدولتين بشكل جيد، فعندما تسألون الناس في الشارع عنه، فإنكم ستحصلون على ثماني إجابات مختلفة”.

“البيوت
“البيوت
إلى الأعلى