أخبار

فيديو| صراخ طفل الهبيط لم يسمعه أحد

سوريا – قدس الإخبارية: “شيلني يا بابا.. شيلني (احملني)” صرخ عبد الباسط السطوف (٨ أعوام)، ووصل صدى صراخه العالم، ولم يسمعه أحد.

ففي قصف استهدف بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي شمالي سوريا أمس الخميس، قتل أربعة وأصيب سبعة آخرين بجروح من بينهم الطفل عبد الباسط.

وانتشر فيديو وصور توثق اللحظات الأولى للقصف، تظهر الطفل عبد الباسط وقد بترت قدميه، وهو يصرخ متوسلا والده بحمله ومساعدته، مرددا “شيلني يا بابا.. شيلني”، فيما والده مصدوم يصرخ “يا الله”.

وتفاعل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع الطفل عبد الباسط مستخدمين هاشتاغ #طفل الهبيط ، فيما انتشر فيديو آخر للطفل ويبدو أنه متأثرا بصدمة جراء ما مر به، غير قادر على التكلم والرد على الأسئلة التي تطرح عليه.

“البيوت
إلى الأعلى