أخبار

“الشاباك” يلاحق كاتبة رواية “مصيدة ابن آوى” عن الجواسيس

القدس المحتلة – خاص قدس الإخبارية: أفرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، عن الكاتبة الروائية خالدة غوشة، بعد ساعات من اعتقالها من منزلها في القدس المحتلة.

وذكرت غوشة في حديث مع “قدس الإخبارية” أن قوة من شرطة الاحتلال اقتحمت منزلها في المدينة وأبلغتها أنها رهن الاعتقال وجرى اقتيادها لأحد مراكز التحقيق في المدينة.

وأضافت أنه بعد ساعات من التحقيق أفرجت شرطة الاحتلال عنها بعد دفعها كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيقل لحين موعد المحكمة التي لم تحدد بعد.

وأوضحت غوشة أن التحقيق معها كان على خلفية رواية لها تنوي إصدارها في أكتوبر القادم بعنوان “مصيدة ابن آوى” والتي تكشف فيها عن معلومات حول المتخابرين مع الاحتلال.

وأشارت الروائية غوشة إلى أن المحققين زعموا أن روايتها تشكل خطراً على المتخابرين الذين يعملون لصالحهم.

وتحدثت الكاتبة في روايتها عن العملاء والمتخابرين مع الاحتلال الإسرائيلي، من خلال فيديو نشرته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مشيرة إلى أن الرواية تتناول طريقة الاحتلال في إسقاط الشباب الفلسطيني لإجبارهم على التعاون معه.

وبينت غوشة في فيديو أن هذه الرواية تحكي عن تجربتها الشخصية مع أحد عناصر جهاز الشاباك الإسرائيلي في مدينة القدس، وعن استدراجها له لجمع أكبر عدد ممكن من المعلومات التي يمكن أن تمكنها من تحذير الشباب من طرق الاحتلال في استدراجهم.

وعن اسم الرواية “مصيدة ابن أوى” قالت غوشة: “إن ابن آوى هو أحد الحيوانات المعروفة في فلسطين، والذي يعيش على أكل الجيف، ولهذا شبّهت عناصر الشاباك بابن أوى الذي يعيش على جيف من أسقطوا من الفلسطينيين، مضيفة أنها هي كانت المصيدة لـ “عنصر الشاباك” ولهذا أطلقت على الرواية إسم “مصيدة ابن أوى”.

“البيوت
“البيوت
إلى الأعلى