ترجمات عبرية

هاجس الأنفاق يؤرّق لواء “جفعاتي”

فلسطين المحتلة- قُدس الإخبارية: في محاولة لمحاكاة اقتحام أنفاق المقاومة، تواصل وحدات الاحتلال العسكرية البرّية تدرّبها على التعامل مع الأنفاق، من خلال تشييد أنفاق وهمية في قواعد الجيش المنتشرة بالنقب وغيرها.

وذكر موقع “والا” الإسرائيلي، أن كتيبة الاستطلاع بلواء “جفعاتي” تحاول التدرب ضمن موقع يحاكي الأنفاق بقطاع غزة، ودخلت القوة إلى منزل يخرج منه نفق، وجرى بناء نفق يشبه أنفاق القطاع إلى حد ما، ناشرًا صورًا للمناورة.

وأوضح الموقع أن قوات الاحتلال تتدرب على كيفية التعامل في حال قيام مسلحين باختطاف أحد الجنود وتفعيل نظام “حنيبعل” داخل الموقع ذاته، ما استدعى تدخل دبابة وأطلقت عدة قذائف مدفعية وهمية نحو المكان لإحباط العملية.

وتهدف هذه المناورات بحسب قائد الكتيبة، إلى تعويد الجنود على طبيعة الأنفاق استعدادًا لإمكانية الاضطرار للتأقلم مع مسلحين بداخلها، وكجزء من العبر المستخلصة من الحرب الأخيرة، التي فشلت فيها وحدات الاحتلال من التعامل مع أنفاق المقاومة الفلسطينية

يُذكر أن لواء “جفعاتي” فقد أحد ضباطه ويدعى “هدار غولدين” باشتباكٍ في رفح، بالأول من شهر آب 2014، وقُتل في ذات الاشتباك قائد كتيبة الاستطلاع باللواء “بنياه سرئيل” وجندي آخر

وتجري وحدات الاحتلال العسكرية تدريبات ومناورات عقب صدور قرار مراقب الدولة حول الحرب الأخيرة على غزة والتي أظهرت فشل جنودهم في التعامل مع أنفاق المقاومة، مما اضطرهم إلى اجراء تدريبات تحضيرية، أو قد يفسرها محللون أنها مجرد محاولة لطمأنة الشارع الاسرائيلي على قدرتهم على الرد في حرب لاحقة.

“البيوت
إلى الأعلى