أخبار

فيديو | الأمن يعتدي على مسيرة تضامنية مع الأسرى برام الله

رام الله – قدس الإخبارية: نصبت الأجهزة الأمنية الفلسطينية بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة حاجزا عسكريا بالقرب من المدخل الشمالي للمدينة، لاعتراض مسيرة طلابية خرجت من جامعة بيرزيت، كانت متجهة لمستوطنة “بيت ايل” القريبة.

ونشرت الأجهزة الأمنية العشرات من عناصرها المدججين بالسلاح، في المنطقة الشمالية من مدينة البيرة، لاعتراض مسيرة الطلبة التي دعا لها الحراك الطلابي بجامعة بيرزيت أمس الاثنين باتجاه مستوطنة “بيت ايل” للاشتباك مع قوات الاحتلال، إسنادا للأسرى المضربين عن الطعام بسجون الاحتلال منذ شهر.

ولدى محاولة عدد من الطلاب والنشطاء الوصول للحاجز العسكري الإسرائيلي، اعترضهم عناصر الأجهزة الأمنية واعتدوا بالضرب على عدد منهم، فيما اعتقلت عددا منهم.

وكانت قوات الاحتلال قد أعلنت عن إغلاق الحاجز بعد المواجهات التي اندلعت بالمكان أمس، فيما مارست السلطة الفلسطينية مفاوضات مع سلطات الاحتلال لفتح الحاجز، فاشترطت قوات الاحتلال على السلطة الفلسطينية منع وصول المتظاهرين للحاجز.

إلى الأعلى