أخبار

الأمن بغزة يفرج عن الصحفي فؤاد جرادة بعد اعتقال لشهرين

غزة – قدس الإخبارية: أفرجت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، بعد ظهر اليوم الأحد، عن الصحفي فؤاد جرادة مراسل تلفزيون فلسطين المعتقل منذ أكثر من شهرين، بعد قرار من المحكمة، لحين بدء جلسات محاكمته بالتهم التي كانت توججها له الأجهزة الأمنية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم في تصريح على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن توقيف جرادة لم يكن له علاقة بعمله الإعلامي، وأن القضية تأخذ مسارها القانوني دون أي اعتبارات أخرى.

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” قد أشارت إلى أن لمحكمة العسكرية في قطاع غزة أصدرت قرارا بالإفراج بكفالة عن “الصحافي” فؤاد جرادة، وأوضحت أنه من المتوقع الإفراج عنه خلال وقت قريب.

وذكرت الهيئة في بيان لها أنها زارت اليوم، الصحافيين الخمسة الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية في محافظتي الخليل وبيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، وتوقعت الإفراج عنهم خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقال المدير العام للهيئة عمار الدويك إن الهيئة تتابع قضية اعتقال الصحافيين منذ حدوثها بالتعاون مع نقابة الصحافيين، وأوضح أنهم مستمرون في جهودهم وتدخلاتهم لدى الجهات ذات العلاقة لحين الإفراج عنهم.

وتوقع الدويك أن يتم الإفراج عن الصحافيين الخمسة الذين تمت زيارتهم خلال الساعات القليلة القادمة.

وتعتقل أجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية ثمانية صحافيين منذ عدة أيام، بزعم نشرهم معلومات تضر بأمن الدولة، وجرى لاحقا تمديد اعتقالهم لاستكمال التحقيق معهم بموجب “قانون الجرائم الإلكترونية” الذي لاقى رفضا واسعا في أوساط الصحفيين.

إلى الأعلى