أخبار

قلق إسرائيلي بعد نشر صور ومواقع منازل مسؤولين إسرائيليين بالضفة

ترجمات عبرية – قدس الإخبارية: أثار ما نشرته منظمة “كرم نابوت” الإسرائيلية من خرائط وصور جوية لمنازل وبيوت المسؤولين الإسرائيليين المقيمين في الضفة الغربية قلقا واسعا لدى هؤلاء المسؤولين والذين بدورهم تقدموا بشكوى إلى منظمة “ألماغور” المتخصصة بالمساعدة القانونية للمتضررين الإسرائيليين من الهجمات الفلسطينية.

وكشف المراسل العسكري لموقع صحيفة “معاريف” الإسرائيلية “يوحاي عوفر” عن أن نشر الخريطة والصور دفع منظمة “ألماغور” إلى التوجه لأجهزة الاحتلال الأمنية لملاحقة المنظمة، بزعم أن ما نشرته من صور وخرائط يخدم التنظيمات الفلسطينية المسلحة، مطالبة بإزالة هذه الصور المنتشرة على شبكة الإنترنت.

وأرسلت “ألماغور” مطالباتها لقائد جيش الاحتلال في المنطقة الوسطى وقيادة الشرطة الإسرائيلية ورئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، باعتبار ما قامت به “كرم نابوت” ثغرة أمنية خطيرة.

ومن بين الصور المنشورة التجمع الاستيطاني “نافيه تسوف” الذي شهد مقتل ثلاثة مستوطنين خلال عملية طعن، وصورة لمكان منزل وزير جيش الاحتلال “أفيغدور ليبرمان” وعضو الكنيست “بيتسلئيل سموتريتش”.

وتعتبر المنظمة “كرم نابوت” من أشهر المؤسسات الإسرائيلية المعارضة للاستيطان، قد استخدمت الطائرات المسيرة للحصول على هذه الصور والخرائط.

وقالت منظمة “ألماغور”: “إن هذه الصور والخرائط تخدم المنظمات الفلسطينية المسلحة بتقديم معلومات أمنية واستخبارية مجانية من خلال كشف أماكن منازل المسؤولين الإسرائيليين، ومداخلها، وكيفية حمايتها، ونقاط ضعفها وغيرها، وهو ما تحتاجه الجهات التي تريد تنفيذ عمليات مسلحة.

إلى الأعلى