أخبار

تطبيع في “إفرات”.. فلسطينيون ومستوطنون يحتفلون بعيد العرش

بيت لحم- قُدس الإخبارية: شارك وفدٌ فلسطيني اليوم الأربعاء، بجلسةٍ تشاركيّة موسيقية داخل “سقيفة” في مستوطنة “إفرات” جنوب بيت لحم، بمناسبة عيد “العرش” اليهودي.

والتقى الوفد الفلسطيني الذي يضم 30 فردًا بمجموعات من المستوطنين داخل “السقيفة” التي أقامها رئيس مجلس مستوطنة “إفرات”، عوديد رفيفي، وقدّموا التهاني للمستوطنين بمناسبة عيدهم.

وذكرت مواقع إسرائيلية، أن الجلسة تخلّلها أداء موسيقي بين أفراد فلسطينيين وإسرائيليين، حيث نشرت صورةً يظهر فيها ثلاثة فلسطينيين ضُللت وجوههم، وامرأة يهودية وهم يؤدون العزف معًا.

وعلّقت المواقع ذاتها على الصورة المنشورة بالقول إن زيارة مماثلة في العام الماضي انتهت باعتقال أربعة من هؤلاء على أيدي أجهزة الأمن الفلسطينية، فيما علّق “باروخ مارزيل” رئيس حركة “كاخ” اليهودية السابق، على استضافة رئيس مجلس مستوطنة إفرات لثلاثين فلسطينيًا في عريشته، بالقول “إن جلب الأعداء للسقيفة أمر يثير الاشمئزاز”، كما كتب على حسابه في تويتر.

يُذكر أن هذه التصرفات تلاقي استهجانًا واسعًا ورفضًا فلسطينيًا واسعًا باعتبارها تطبيعًا مع الاحتلال، وسط مطالبات متواصلة بمقاطعة الاحتلال بكافة الأشكال الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، حيث لاقت مسيرة تطبيعية نسوية في أريحا منذ عدة أيام استنكارًا فصائليًا ومؤسساتيًا وشعبيًا كبيرًا، وطالبوا بمحاكمة القائمين عليها والداعمين فيها وفضح المشاركين ومحاسبتهم.

إلى الأعلى