أخبار

عمليات قمع وتنكيل متواصلة في سجن عوفر

فلسطين المحتلة – قدس الإخبارية: يتعرض الأسرى في سجن عوفر لعمليات قمع وتنكيل بشكل منظم ومتواصل منذ أسبوع، طالت عدة أقسام في السجن ولعدة أيام متتالية.

مركز أسرى فلسطين للدراسات أكد على أن الوحدات الخاصة في جيش الاحتلال اقتحمت على مدار الاسبوع الماضي أقسام سجن عوفر، وأجرت عمليات تفتيش واسعة وهمجية، تخللها اعتداء على الأسرى بالضرب والإهانة، ووصلت إلى حد تحطيم أجزاء من جدران غرف السجن بحجة البحث عن أغراض ممنوعة دون تسميتها.

وأضاف أن الوحدات الخاصة في جيش الاحتلال اقتحمت على مدار أيام أقسام 12 و 18، في سجن عوفر فى ساعات الفجر الأولى مصطحبين كلاب بوليسية متوحشة، مشيراً إلى أنه وتم إخراج الأسرى جميعهم إلى ساحة الفورة فى البرد القارص وقيدوا أيديهم دون السماح لهم باصطحاب أي ملابس إضافية للتدفئة، وذلك حتى إنتهاء التفتيش الذى استمر حوالى 4 ساعات .

ونقل المركز عن الزسرى فى عوفر أن الاحتلال أعادهم إلى الغرف بعد التفتيش، فوجدوا أن عناصر الوحدات الإسرائيلية الخاصة حطموا وخربوا كل إغراضهم داخل الغرف التي تم تفتيشها، ووجدوا أجزاء من الجدران تم خلعها كأنهم يبحثون عن شيء ما، ولم يسمحوا لهم بإرجاع ممتلكاتهم التي تم إخراجها من الغرف إلا في ساعات المساء .

وقال المركز، إن هدف هذا الاقتحامات يتجاوز الحجج الأمنية فالاحتلال لا يكتفي بالتفتيش إنما يعمد إلى التخريب وإهانة الأسرى وتحطيم أغراضهم المعيشية وأدوات الطبخ وغيرها لفرض مزيد من التضييق والتنكيل بحقهم .

إلى الأعلى