أخبار

هنية: نعلن انطلاق انتفاضة جديدة بوجه الاحتلال

غزة – قدس الإخبارية: أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي له، أن يوم غد بداية انتفاضة جديدة بوجه الاحتلال، مطالبا بوقف التنسيق الأمني بشكل كامل، وتمكين المقاومة في الضفة المحتلة.

وبين هنية أنه تم إعطاء التعليمات لكل عناصر حماس بإعلان نفير داخلي والاستعداد لمتطلبات المرحلة القادمة لأنها فاصلة، “السياسية الإسرائيلية المدعومة أمريكيا لا يمكن مواجهتها إلا بإطلاق شرارة انتفاضة متجددة ضد الاحتلال.. نحن واثقون من النصر والعودة ومن تحرير قدسنا وأرضنا”، متابعا، “نحن في حماس صراعنا هو فقط مع الاحتلال والقوة التي بنتها قوى المقاومة ستكون عاملاً رافعاً لشعبنا ولنصره”.

وقال،”عملية ما يسمى بالسلام قُبِرت مرة واحدة وإلى الابد ولا يوجد شيء اسمه صفقة قرن ولا غير ذلك”، مؤكدا على ضرورة عقد اجتماع فلسطيني جامع وعاجل لدراسة الوضع الراهن والاتفاق على السياسة الفلسطينية القادمة.

وأضاف هنية، أن إعلان ترمب اعترافه بالقدس عاصمة للاحتلال، هو إعلان حرب على أقدس مقدسات الشعب الفلسطيني الإسلامية والمسيحية، “الشعب الفلسطيني قادر على فرض المعادلات وواهم من يعلم أن شعبنا سيستسلم أمام القرار الأمريكي”.

وطالب هنية السلطة الفلسطينية “أن تملك الجرأة والشجاعة الوطنية وإعلان تحللها من اتفاقية أوسلو ردا على اعتراف الرئيس الأمريكي بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي”.

وشدد على وجوب إعادة ترتيب المشهد الفلسطيني والأولويات أمام المؤامرة الخطيرة المتمثلة بقرار ترمب “وفي مقدمة ذلك الإعلان بكل وضوح أن عملية ما يسمى بالسلام قُبرت مرة واحدة وإلى الأبد ولا يوجد شيء يسمى عملية سلام أو صفقة قرن”.

وحث هنية على الإسراع في ترتيب المصالحة والوحدة الوطنية وتجاوز الحديث عن مرحلة إنهاء الانقسام بالذهاب سريعًا إلى ترتيب الأطر القيادية لوضع استراتيجية المواجهة مع الاحتلال والإدارة الأمريكية وسياساتها داخل فلسطين.

إلى الأعلى