أخبار

بعد عملية نابلس.. الفلسطينيون للعالقين: بيوتنا مفتوحة

نابلس – خاص قدس الإخبارية: انطلقت حملة “بيتي مفتوح” بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الثلاثاء، عقب عملية نابلس الفدائية.

وانطلقت الحملة بشكل عفوي وسريع إثر إغلاق قوات الاحتلال الطرق المحيطة بمدينة نابلس وقراها بالحواجز العسكرية، بعد عملية اطلاق النار الفدائية بالقرب من مستوطنة جلعاد، والتي قتل فيها أحد المستوطنين.

ونشر الفلسطينيون من مختلف القرى والمدن، على حسابتهم الشخصية وصفحاتهم  عدة منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعت العالقين على الحواجز وغير القادرين الوصول لمنازلهم في مدينة نابلس، للجوء إلى منازلهم.

وفي بلدة بيتا، توافد الأهالي إلى مدخل البلدة وقدموا المساعدات للعالقين، ووجهت البلدة نداءات عبر مكبرات الصوت للأهالي طالبتهم بفتح منازلهم ومد يد المساعدة للمحتاجين الغير قادرين على الوصول لمنازلهم.

كما عممت القرى الأخرى والنشطاء أرقام هواتف على مواقع التواصل الاجتماعية للجوء إليها والاتصال، عند الحاجة لأي مساعدة.

ويشارك الفلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي بحملة “بيتي مفتوح” بشكل عفوي وتلقائي وسريع، إثر فرض الاحتلال الإغلاقات المفاجئة بعد العمليات الفدائية، وهي عادة ليست بجديدة تؤكدة على متانة النسيج المجتمعي، وتماسك الحاضنة الشعبية.






إلى الأعلى