ترجمات عبرية

مخيّمات صهيونية تدرّب السياح على قتل الفلسطينيين ومحاكاة العمليات

فلسطين المحتلة- ترجمة قُدس الإخبارية: نشرت ما تسمى بـ”الأكاديمية الإسرائيلية للأمن ومكافحة الإرهاب” عن “مخيم تدريبي” يمكّن السياح والزوار من محاكاة عملية طعن فدائية في أحد أسواق القدس بالإضافة إلى قنص فلسطينيين، وذلك مقابل مبلغ من المال.

وتقدّم الأكاديمية المعروفة بـ”كاليبر 3″ للسياح عروضاً مختلفة ضمن محاولات مستمرة للترويج للرسالة الصهيونية المعادية للفلسطينيين، ومن بين الخيارات التي يقدمها يمكن للزوار الدفع مقابل تجربة محاكاة لعملية استشهادية في أحد أسواق القدس تعقبها عملية طعن، كما أن هنالك عرض حي تستخدم فيه كلاب شرسة بالإضافة إلى مسابقة في القنص، يتعلم فيها الزوار كيفية قتل الفلسطينيين من مسافات بعيدة.

يبدأ سعر مجموعة العروض الأساسية من 115 دولار أمريكي للكبار و85 دولار أمريكي للأطفال، الذين يحصلون على خصومات في حال قتلهم فلسطينيين.

ونشر حساب “كاليبر 3” منشورًا عبر فيسبوك وعاود حذفه لاحقًا قال فيه “أخيرًا نستطيع إخباركم، كان جيري ساينفيلد المذهل هو وعائلته في كاليبر 3 ضمن زيارة له إلى “إسرائيل” الأسبوع الماضي، حيث أتوا ليتدربوا على إطلاق النار وسط عروض قتالية، وعروض قتال مباشر، وعروض للكلاب الشرسة وأجواء تملؤها روح الصهيونية، كان ذلك رائعاً”!

و”جيري ساينفيلد” هو كوميدي أمريكي عربي صهيوني، (63 عامًا) ومولود لأم سورية وأب هنغاري، اصطحب أبناءه مؤخراً إلى “مخيمٍ” للسياح يدرّب زواره على تكتيكات لقتل الفلسطينيين “الذين يشيرون إليهم باسم “إرهابييين”، حيث زار الأراضي المحتلة48، مع عائلته وقدم فيها عرضين في “مينورا مفتاخيم” الأسبوع الماضي بيعت تذاكرهما جميعها.

ومن الواضح أن “ساينفيلد” أراد بالإضافة إلى زيارة معالم سياحية أخرى، أن يتأكد من أن عائلته عاشت التجربة الصهيونية بجميع تفاصيلها، حيث يروج “كاليبر 3” لنفسه على أنه “مخيم تدريبي” خاص بالسياح الذين يرغبون أن يعيشوا تجربة “المناورات العسكرية الإسرائيلية”.

ويُعدّ المخيم الذي زاره الصهيوني “ستاينفيلد” والذي يقع في مستوطنة “غوش عتصيون” في الضفة المحتلة برفقة عائلته، هو الأشهر، إلا أن هنالك العديد من المخيمات الأخرى المشابهة والموزعة في جميع أنحاء فلسطين المحتلة وفقاً لـ”كوربونيتيد تي في”.

يُشار إلى أن هذا النوع من المخيمات بات ينتشر بسرعة في الأعوام الأخيرة مع ازدياد أعداد السياح الذين يزورونها من جميع أنحاء العالم بهدف تعلم المناورات التي يستخدمها جيش الاحتلال، حيث تشير التقارير إلى أن ما يقارب 15000 إلى 25000 سائح يزورون “كاليبر 3” خلال العام الواحد.

المصدر: كوربونيتيد تي في- جايسون ليمون

إلى الأعلى