أخبار

استطلاع قدس| 67% يرجحون وقوف الاحتلال خلف تفجير الموكب بغزّة

غزة- قُدس الإخبارية: أظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة قدس الإخبارية اليوم الثلاثاء، أن 67% من المستطلعين يرجحون أن يكون الاحتلال وعملاؤه وأيديه الخفية هم السبب الرئيس وراء تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله ومدير المخابرات العامة ماجد فرج.

وانفجرت اليوم عبوة ناسفة قرب موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله ومدير المخابرات العامة ماجد فرج، عند عبورهما من حاجز بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما حملت حركة فتح والرئاسة، المسؤولية لحركة حماس عن وقوع الحدث.

وكانت شبكة قدس الإخبارية، قد طرحت سؤالًا على صفحتها عبر “فيسبوك”، كتبت فيه “#سؤال_تفاعلي … من المسؤول عن استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد لله بقطاع غزة ؟”، فيما تفاعل أكثر من 5.4 آلاف مصوّت على السؤال للإجابة عن احتمالين للإجابة وهما “1- الاحتلال الإسرائيلي 2- أطراف فلسطينية”.

وأظهرت نسبة التصويت مساء اليوم، أن 33% من المبحوثين اعتقدوا بأن المسؤول عن التفجير هي أطراف فلسطينية، فيما رجّح 67% آخرين أن الاحتلال هو المسؤول عن تفجير موكب الحمدالله في غزة لكنٍ بأيادٍ عميلة.

كما كتب عدد من المشاركين تعليقات كثيرة للإجابة عن السؤال، وتنوعت الإجابة بين الاختيارين، حيث اعتبر بعضهم أن الاحتلال هو المستفيد الوحيد من عملية التفجير لضرب جهود المصالحة الفلسطينية ونسف التفاهم بين حركتي فتح وحماس وضرب العلاقات الوطنية، فيما اعتبر آخرون أن أطرافًا فلسطينية تقف خلف الحدث نظرًا لمكانه ومنفذيه والأغراض السياسية المنحازة”.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى