ترجمات عبرية

الاحتلال: تفجير موكب الحمدلله بداية لمرحلة الاقتتال بعد عباس

ترجمات عبرية – قدس الإخبارية: تصدر خبر استهداف موكب رئاسة الوزراء في قطاع غزة عناوين الأخبار في وسائل الإعلام الإسرائيلية، التي وصفت الاستهداف “بأنه عملية اغتيال تعتبر الطلقة الأولى في معركة خلافة أبو مازن”.

وأشارت الأخبار التحليلية التي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء رامي الحمدلله تشير إلى طبيعة المرحلة التي ستشهدها السلطة الفلسطينية بعد رحيل الرئيس محمود عباس، مبينة أن تلك المرحلة ستمتاز بعدم الاستقرار والصراع على السلطة.

واعتبر إعلام الاحتلال أن ما جرى هو تحدي لسلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة والتي يرأسها محمود عباس، مؤكدة على أن حركة حماس والقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان يدركان أن عام 2018 هو العام الأخير لعباس بعد 13 عاما من رئاسته السلطة.

ووصف إعلام الاحتلال أن الوضع الفلسطيني بات في تأزم أكثر من السابق، فيما باتت كلمة “مصالحة” لا تعني شيء للشارع الفلسطيني على حد وصفها، مشيرة إلى ما يمارس من ضغوط على حركة حماس يشكل سبباً لتحدي السلطة.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى