أخبار

صور وفيديو| هكذا يستقبل طلبة “جامعة بيرزيت” انتخاباتهم

رام الله- خاص قُدس الإخبارية: تزينت جامعة بيرزيت اليوم الثلاثاء، بالألوان المختلفة لأعلام الكتل الطلابية الأربعة، من “الأصفر ولأخضر للأحمر”، بالتزامن مع انطلاق أجواء المناظرة الطلابية التي جمعت الكتل المتنافسة الأربعة.

ويترشح  لرئاسة مجلس الطلبة أربع كتل طلابية وهي، “كتلة الشهيد ياسر عرفات الذراع الطلابي لحركة فتح، كتلة الوفاء الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس، كتلة القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي التابع للجبهة الديمقراطية، وكتلة الوحدة الطلابية التابعة للجبهة الشعبية”.

وشرعت الكتل الطلابية دعايتها الانتخابية في باحات الجامعة، منذ أمس الاثنين، بحيث تقدّم كل كتلة برنامجها لمساعدة الطلبة وإنجازاتها، فيما شهدت ساحة الجامعة مناظرة طلابية بين الكتل المنافسة، يعقبها الأربعاء بدء الاقتراع وإتمام العملية الانتخابية.

وانطلقت المناظرة الطلابية بين الكتل الأربع، والمناظرون هم، “يحيى ربيع عن كتلة الوفاء الاسلامية، وتحرير بركة عن كتلة الشهيد ياسر عرفات، وأمجد سمحان عن القطب الطلابي، ووليد حرازنة عن كتلة الوحدة الطلابية”.

وتطرق المناظرون الممثلين عن الكتل الطلابية الأربع المتنافسة على مجلس الطلبة، الى الأوضاع السياسية التي تشهدها الساحة الفلسطينية.

ويبلغ عدد مقاعد مؤتمر المجلس البالغ 51 مقعدًا، تتنافس عليه الكتل الأربع، فيما يبلغ عدد الطلاب الذين يحق لهم الاقتراع قرابة 12 ألف طالب في برنامج البكالوريوس.

الطلبة والناس

وانقسمت آراء الطلبة بين مؤيد ومعارض، حيث كان فريق واسع منهم معجب بأداء المتناظرين وأسلوبهم وتناولهم للمواضيع السياسية التي ترفع من وعي الطلبة وتكشف الغطاء السياسي، وتعري أطراف الانقسام وتضع كل منهم عند مسؤولياته، أما الفريق الآخر فيرى أن المناظرة تخللها الكثير من “الردح” والخروج عن الكلام العقلاني والتحدث بطريقة ساخرة وغير لطيفة، قائلين إنه لا فائدة من المهاجمة السياسية لأن المهم هنا هو البرنامج المقدم من قبل الكتل لخدمة الطلبة وليس لدهم الأحزاب التي ينتمون إليها.

ورصدت شبكة قُدس الإخبارية، عددًا من المنشورات المختلفة حول المناظرة الطلابية وأداء الكتل المتنافسة فيها، مع التعليق بملاحظاتٍ بدا بعضها داعمًا والآخر منتقدًا.










يُذكر أن الكتلة الإسلامية فازت بانتخابات مجلس اتحاد الطلبة على مدار 3 دورات ماضية، بالرغم من الاعتقالات المتكررة لأعضائها، حيث كان آخرها اعتقال الاحتلال لرئيس مجلس الطلبة فيها عمر الكسواني عن طريق “مستعربين” من وسط باحات الجامعة، واتهامه بتلقي أموال من “جماعات إرهابية” والتواصل مع أسرى محررين من غزة وتركيا، بحسب مزاعم الاحتلال.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى