أخبار

شهداء ومئات الإصابات برصاص الاحتلال على حدود غزّة

غزة- قُدس الإخبارية: استشهد عدد من الشبان، وأصيب عشرات آخرين برصاص قوات الاحتلال، ظهر اليوم الاثنين، على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الاثنين أن حصيلة اعتداءات قوات الاحتلال على مسيرات العودة السلمية في قطاع غزة أسفرت عن 52 شهيدا و 2410 جرحى.

وأشارت إلى أن من الشهداء 6 أطفال دون سن الـ 18 عاما، وطفلة واحدة (أنثى)، أما الاصابات فكان بينها التالي 203 طفلاً و78سيدة، موضحة أنه ومن حيث درجة الاصابة والخطورة فتوزعت إلى  40 حرجة جدا، و76خطيرة، و945متوسطة، و1351طفيفة.

والشهداء موزعين حسب محافظاتهم في قطاع غزة، من محافظة رفح، “معتصم أبو لولي، محمد عبد العال، محمد التتر، أحمد الشاعر، محمد مقداد”

ومن محافظة خانيونس، “أنس قديح، ناصر أبو دقة، عبيدة فرحان، عز الدين العويطي، فادي أبو سلمي (أبو صلاح)، جهاد الفرا، عبد السلام عبد الوهاب، محمود معمر، أحمد حمدان”.

ومن المحافظة الوسطى، “عز الدين السماك، أحمد عوض الله، وصال الشيخ خليل”

ومن محافظة غزة، “جهاد موسى، محمد حرز، شاهر المدهون، سعيد أبو الخير، محمد العامودي، معتز النونو، موسى أبو حسنين، ابراهيم الزرقا، يحيى الداقور، اسماعيل الداهوك، محمد الخطيب”.

ومن محافظة الشمال، “مصعب أبو ليلة، محمد أبو ستة، محمد حمد”

وأفادت وزارة الصحة على لسان المتحدث باسمها أشرف القدرة، باستشهاد الشاب أنس قديح (21 عامًا) من خانيونس، ومصعب يوسف إبراهيم أبو ليلة (29 عامًا) برصاص الاحتلال شرق جباليا، وبلال أحمد أبو دقة قرب بوابة أبو ريدة شرق خزاعة في خانيونس، في الساعات الأولى من صباح اليوم.

فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن عدد الشهداء والإصابات يتزايد بشكل مستمر، حيث وصل عدد الإصابات إلى 41 شهيدًا ونحو 1700 إصابة، حتى عصر الاثنين.

وينطلق آلاف الفلسطينيين نحو الحدود الشرقية لقطاع غزة، كما تندلع مواجهات متفرقة في مناطق عدة بالضفة المحتلة، حيث تدعو القوى والفصائل لحشد جماهيري لمليونية العودة تزامنًا مع الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، ورفضًا لنقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى