أخبار

الإضراب الشامل يعمّ فلسطين حدادًا على أرواح شهداء غزّة

فلسطين المحتلة- قُدس الإخبارية: عمّ الإضراب الشامل يوم الثلاثاء كافة أنحاء فلسطين، حدادًا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في المجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق المشاركين في “مليونية العودة” على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

واستشهد 60 فلسطينيًا من بينهم 7 أطفال وامرأة وأصيب نحو 2700 آخرين، باعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسيرات في قطاع غزة، والتيجاءت تزامنًا مع نقل السفارة الأمريكية في “تل أبيب” إلى مدينة القدس المحتلة، والذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية.

وشمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية والتعليمية، بما فيها الجامعات والمؤسسات الأهلية والحكومية والخاصة، وكذلك المصارف وكافة النقابات، كما أغلقت المحال التجارية منذ ساعات الصباح الباكر أبوابها التزامًا بالإضراب، وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، والقوى الوطنية والإسلامية الإضراب الشامل في كافة محافظات الوطن، حدادًا على أرواح شهداء “مليونية العودة”.

ومن المقرر أن تُشيع جماهير الشعب الفلسطيني في القطاع ظهر اليوم جثامين عشرات الشهداء الذين ارتقوا خلال “مليونية العودة”.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع على طول السياج الفاصل بين شرقي قطاع غزة، احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وإحياء للذكرى النكبة.

وكان الرئيس محمود عباس أعلن في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مساء الاثنين، الحداد الوطني العام على أرواح شهداء غزة، وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام، كما قررت الحكومة تعطيل المدارس والجامعات وكافة المؤسسات والدوائر الحكومية حدادا على أرواح الشهداء.

واعتبرت يوم (15 أيار) يوم إضراب شامل في فلسطين كافة، ويوم حداد على أرواح شهدائنا، داعيةً للمشاركة في تشييع الشهداء.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى