أخبار

الاحتلال يتراجع عن صفقة تبادل مع المقاومة.. ما التفاصيل؟

غزة – قدس الإخبارية: كشف قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، اليوم الأربعاء عن وجود حراك في ملف صفقة التبادل، إلا أنه وعندما بدأت الاتصالات تتطور لإمكانية عقد الصفقة تراجع الاحتلال.

وقال السنوار في لقاء تلفزيوني هو الأول من نوعه مع قناة الجزيرة القطرية منذ وصوله إلى رئاسة حركة حماس في القطاع أن الاحتلال يبدو أنه غير جاهز لعقد الصفقة، مؤكداً أنه وخلال الأشهر الأربعة الأخيرة لا يوجد أي حراك في هذا الملف.

مسيرات العودة

في سياق آخر، أكد السنوار حرص حركته وفصائل المقاومة على بقاء  مسيرة العودة سلمية، وألا تنزلق الأمور إلى مواجهة مسلح، مشيراً إلى أنه من السابق القول أن مسيرة العودة حققت أهدافها كاملة.

وأضاف: “الهدف الأول الذي حققته هذه المسيرات أنها أعادت الاعتبار لحق العودة ووضعت القضية الفلسطينية من جديد على طاولة العالم”، موضحاً أن الحراك في غزة سجل شهادة الشعب الفلسطيني رفض قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

ولفت السنوار إلى أن حركته أوصلت  للاحتلال عبر جهات دولية عديدة أنه إذا استمر هذا الحصار فإن حماس لن تتوانى عن استخدام القوة العسكرية لدثر هذا الحصار، مستطرداً: ” المقاومة الفلسطينية تمتلك قدرات عسكرية محترمة مقارنة بقوى مقاومة”.

زيارة القاهرة

وعن زيارة وفد حماس الخاطفة للعاصمة المصرية القاهرة أكد أن الجانب المصري تحدث بصورة واضحة أنهم يدعمون حق الشعب الفلسطيني في النضال وحق العودة، وأكدوا حرصهم ألا تنزلق هذه المسيرات إلى مواجهة عسكرية مسلحة، متابعاً: “ذا أمر نتفق مع الأخوة في مصر عليه، ونحن حريصون على عدم عسكرة هذا الحراك، حيث أنهم حراك سلمي وصورة من صور النضال الشعبي”.

ولفت إلى أن المسؤولين المصريين أكدوا أنهم سيفتحون معبر رفح والتخفيف من معاناة قطاع غزة”، مستدركًا : “لكن مع التأكيد أن هذا الأمر ليس مشروطا بمنع جماهير شعبنا من النزول إلى السلك الزائل”.

وعدّ أن ما حدث يوم 14/5 عكس الإشاعات التي روجتها بعض وسائل الإعلام، نافيا اشاعات الاحتلال بأنه تم استهدام الاطفال كدروع بشرية.

وأضاف: “من حقنا أن نستخدم وسائل المقاومة المختلفة، ونحن نستخدم اليوم أروع صورة للمقاومة السلمية، وهذا لا يمنع من العودة إلى المقاومة المسلحة”.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى