أخبار

23 عامًا على أسره.. ماذا قال حسن سلامة عن أحداث غزة؟

فلسطين المحتلة- قُدس الإخبارية: قال الأسير حسن سلامة في كلمةٍ مقتضبةٍ له من داخل سجون الاحتلال، في الذكرى الثالثة والعشرين له داخل الأسر، إنّه لا معنى للكلمات والسنوات من الأسر والاعتقال أمام غطرسة الاحتلال وقتله وإجرامه في القطاع وفلسطين.

وجاءت كلمات الأسير سلامة ردًا على طلبٍ له، بتقديم كلمة  لذكرى دخوله عامه الثالث والعشرين في الأسر، قائلًا “إنّه في ظلّ ما يجري في قطاعنا الحبيب، سألتزم الصمت، فما معنى السنوات من الأسر، أمام غطرسة هذا المحتل المجرم”.

وأضاف سلامة، “صمودنا في هذا الأسر هو امتداد لصمود هذا الشعب المجاهد المقاوم، وكلنا شوق أن نقف معهم في ميادين الجهاد والمقاومة”.

ويقبع الأسير حسن سلامة من مدينة غزة، في سجن “ريمون” الاحتلالي، وقد أمضى 23 عامًا داخل سجون الاحتلال بعد مسؤوليته عن عمليات الثأر المقدس، انتقامًا لرفيق دربه الشهيد يحيى عيّاش الذي اغتاله قوات الاحتلال 1995.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى