ترجمات عبرية

لمتابعة مسيرات العودة.. جيش الاحتلال يقيم غرفة طوارئ                

ترجمات عبرية – خاص قدس الإخبارية: يقيم جيش الاحتلال منذ بداية مسيرات العودة غرفة طوارئ لمتابعة كافة الأحداث في حدود قطاع غزة، حسبما زعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن هذا يوضح مدى اهتمام الاحتلال بإمكانية الإجتياز الجماعي للسياج الحدودي، وهي أول مرة يواجه بها الجيش أحداث كهذه.

وأضافت الصحيفة أن غرفة الطوارئ تضم كافة العناصر المرتبطين بقطاع غزة، إذ يتواجد فيها عناصر من الإستخبارات، وتجري فيها مراقبة الصور التي تلتقطها طائرات الإستطلاع والكاميرات الأمنية على السياج الحدودي.

 وادعت أن جيش الاحتلال يقوم بمراقبة الصور ومقاطع الفيديو التي يلتقطها الفلسطينيون بأنفسهم وينشرونها خلال المواجهات، ويتم مراقبة التصوير المباشر على مواقع التواصل الإجتماعي، إذ يمكن للجيش عبر هذه المقاطع معرفة ما يجري بالجهة الأخرى للسياج الحدودي. زاعمة أن جيش الإحتلال يقوم بمراقبة عدد من الصفحات الغزاوية على موقع “الفيسبوك”، وعلى أساس ما ينشر من صور وفيديوهات ينشر جنوده على طول السياج الفاصل.

وبحسب الصحيفة فإن أحداث مسيرات العودة شهدت حتى الآن 16 حدثاً أمنياً تخللها إطلاق نار، تفجير عبوات ناسفة، إسقاط طائرات بدون طيار وإستهداف نقاط أمنية ومعدات عسكرية، وادعت “يديعوت” أن حوالي مئة عبوة ناسفة تم زرعها قرب السياج الحدودي خلال شهر ونصف من مسيرات العودة، وأضافت أن بعضاً من هذه العبوات كان تحتوي كمية كبيرة من المتفجرات.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى