أخبار

الاحتلال يخشى من قرار مجلس حقوق الإنسان بخصوص أحداث غزة الأخيرة

فلسطين المحتلة – قدس الإخبارية: قال المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان – الأمير الأردني – زيد بن رعد الحسين الجمعة، إن كيان الاحتلال يحرم الفلسطينيين بشكل ممنهج من حقوقهم الإنسانية وإن 1.9 مليون في غزة “محبوسون في عشوائيات سامة من المولد وحتى الموت”.

وفي افتتاح جلسة خاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد تتمخض عن تشكيل لجنة تحقيق في أحداث العنف الأخيرة وجه الأمير زيد انتقادات حادة للاحتلال، وقال إن جيش الاحتلال قتل 60 فلسطينياً يوم الاثنين الماضي وحده.

وقال، “لم يصبح أي شخص أكثر أماناً بسبب الأحداث المروعة التي حدثت الأسبوع الماضي. ضعوا حداً للاحتلال وسيختفي العنف وعدم الأمان إلى حد بعيد”.

من جانبها، ادعت السفيرة الإسرائيلية أفيفا راز شيختر لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن جيش الاحتلال حاول التقليل من الخسائر البشرية لأقصى حد عند دفاعها عن حدودها، وألقت باللوم على حركة حماس في استخدام “دروع بشرية”، على حد وصفها.

وردا على انتقادات مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان خلال نقاش من المرجح أن ينتهي بتشكيل لجنة للتحقيق في أحداث العنف الأخيرة، قالت إن المجلس عاد إلى ”أسوأ أشكال استحواذ معاداة إسرائيل“ عليه.

وأضافت، “هذه الجلسة الخاصة، ومشروع القرار الذي تنظرونه، ودعوته لتشكيل لجنة تحقيق، تقف خلفه دوافع سياسية ولن يغير الوضع على الأرض مثقال ذرة”.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى